كتاب البيان والتبيين للجاحظ

صورة

بحمدالله انتهيت من تحفة أديبة ماتعة ممتعة تُعد من أبرز كتب الأدب العربي كثير الفوائد ، جم المنافع خط فيه ضروباً
من البيان والبلاغة والأخبار البارعة ، ولا تخلو من الاستطرادات الجميلة بين الموضوعات ..، .
بدأه بمقدمة ضَمَّنَهَا حديثًا عن الفصاحة والطلاقة، والعي والحصر، ثم شَرَعَ في تفصيل البيان، وذِكْر أشهر الخطباء، وأهم الخُطَب،
والرسائل الأدبية التاريخية. كما عَرَضَ المؤلف لظاهرة الشعوبية السائدة ـ آنذاك ـ من خلال الحديث عن العصا،
التي من عادة العرب اتخاذها في مواضع متباينة. والجزء الأخير جعله أخلاطًا: من الشعر، والنوادر، والأحاديث، وتعازي الملوك. .
.
وكُتب الأدب والشعرالعربي عموماً اعتبرها فاكهة القراءة التي لابد منها بين الحين والآخر .
.

من الاقتباسات والفوائد

* قال بكر بن عبدالله المزني :” طول الصمت حبسة “كما قال عمر بن الخطاب رحمه االله :” ترك الحركة عقلة “
وإذا ترك الإنسان القول ماتت خواطره وتبلدت نفسه ، وفسد حسه. 1\272
* قال دغفل بن حنظلة : إن للعلم أربعة : آفة ،ونكداَ ،وإضاعة ،واستجاعة، فآفته النسيان ،
ونكده الكذب ،وإضاعته وضعه في غير موضعه ،واستجاعته أنك لا تشبع منه .1\373

* كان أيوب السختياني يقول :”لا يعرف الرجل خطأ معلمه حتى يسمع الاختلاف”.2\98
*قال أبو عبد الحميد :” لم أسمع أعجب من قول عمر : ” لو أن الصبر والشكر بعيران مالبيت أيهما أركب”.3\126

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s