كتاب كامل الصورة “2” ليطمئن قلبي أحمد يوسف السيد

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d9%84%d8%a7%d9%81

“لأن عناية الله بنا عظيمة ، فقد أرسل إلينا رسلاً
يبينّون لنا غاية وجودنا ، وعلاقتنا بخالقتنا ،ومصيرنا بعد الموت
فلنقف عند البيان الإلهي لهذه الأمور في رسالة خاتم أنبيائه محمد صلى الله عليه وسلم .”
أصل الكتاب برنامج تلفزيوني في موسمه الرابع الذي عُنوان له بـ “ليطمئن قلبي “.
والغرض منه كما يذكر المؤلف “المرور على الأدلة العقلية والنقلية الدالة صحة أصول ديننا الإسلامي ،مع الإجابة
على عدد من الشبهات البارزة في هذا المجال ثم الحديث على مصادر التلقي في الشريعة الإسلامية .ص7-8
فشمل الكتاب محاور عميقة في  112 صفحة يسيرة .
تحت :
– أدلة وجود الله سبحانه.
– لماذا خلقنا؟ وما الغاية من الوجود؟
– ما الحكمة من وجود الشر؟
– إثبات صحة دين الإسلام .
-الإجابة على بعض الشبهات .
– مصادر التلقي في الإسلام .
اقتباساتي
– الذي يختزل نظرته إلى الشرور التي تقع على الإنسان
فيجعلها نظرة دنيوية فقط ، فهو بلا شك سيرى في الأمر ظلماً
ولكننا نؤمن تماماً بأن الدنيا إنما هي معبر إلى الدار الآخرة .ص29
– لابد من فهم قضية وجود الشر في ضوء هذه الحقيقة : الدنيا ليست دار جزاء ولا أخذ حقوق إنما هي دار امتحان واختبار. ص29